October 30, 2012

يفعله الأسد المجرم وعصابته المجرمة حتى استكان الشعب الروسي وغير الروسي للظلم والاستبداد والطغيان..وكنت أظن ان هذه السياسة الاستبدادية المجرمة انتهت من العالم والى غير رجعه..ولكني افاجأ امس بطلب المندوب الروسي في مجلس الأمن اصدار قرار من مجلس الأمن يدين فيه أعمال المعارضة السورية في انتهاك الهدنة التي وضعها الأخضر الإبراهيمي, فضحك عليه كل أعضاء مجلس الأمن وقالوا له ان انتهاك الهدنة كان بالطائرات والمدافع والصواريخ والمعارضة لاتمتلك مثل هذه الأسلحة ..ورفضوا مشروع القرار الروسي هذا, فانكفأ المندوب الروسي وأسياده من خلول النظام الشيوعي اللينيني , وأعضاء مجلس الأمن كلهم, يضحكون عليه لغبائه وسخفه وحماقته بما في ذلك المندوب الصيني والسوري 

إلى هذا الحد وصل الانحدار في السياسة الروسية المتخبطة وانني على يقين ان هذا النظام الروسي المتهالك سيلحق النظام السوري إلى الانهيار المحتم ..قريبا بإذن الله 

عاشت سوريا حرة مستقلة 

وعاش نضال شعبنا لإسقاط عصابات الإجرام الأسدية

والرحمة لشهدائنا الأبرار والموت والشنار لعصابات الأسد الأشرار

رئيس حزب الشعب الحر في سوريا