November 10, 2012

 

لقد انكشفت الكذبة الكبيرة التي كانت تسمى أصدقاء سوريا, فتبين أن كثيرا من هذه الدول التي تسمى نفسها أصدقاء هي مشتركة في مؤامرة الصمت الدولية على الجرائم والمذابح والخراب والدمار بل ومشتركة ايضاً في سفك دماء الشعب السوري بطريقة أو بأخرى.

يجب علينا في هذه المرحلة العصيبة أن نعرف عدونا من صديقنا . فلقد أصبحنا وحيدين نستجدي اللئام في الشرق والغرب في معركة غير متكافئة , ولم يبق أمامنا الا مانستخلصه من المجرمين القتلة أعداء الشعب 

عاشت سوريا حرة مستقلة 

وعاش نضال شعبنا لإسقاط عصابات الإجرام الأسدية

والرحمة لشهدائنا الأبرار والموت والشنار لعصابات الأسد الأشرار

رئيس حزب الشعب الحر في سوريا

المهندس محمد ماهر عمر