February 18th, 2013 أكذوبة جبهة النصرة

  • طباعة

كلنا يعلم أن أمريكا ومن ورائها كل دول الغرب وروسيا ومن ورائها كل الدول الشيوعية والاشتراكية يكذبون ويكذبون ويكذبون حتى يظنوا أن الناس قد صدقتهم.. وليدعموا كذبهم فقد خسروا أكثر من ثلاثين قناة فضائية عربية وأكثر من ثلاثمئة قناة أجنبية لتدعيم هذا الكذب.... وإن كنا نعلم أن حبل الكذب قصير...

عندما أرادوا تدمير أفغانستان واحتلالها نسجوا كذبة كبيرة لاستغلال أحداث الحادي عشر من أيلول سبتمبر.

وعندما أرادوا إحتلال العراق وتدميره نسجوا كذبة السلاح النووي و أسلحة الدمار الشامل وهي كذبة لم يصدقها حتى أصدقائهم من المقربين...

 

ولما بدأ أبطال الجيش الحر في سوريا يدكون معاقل النظام الأسدي العميل لإسرائيل والعمل للشرق والغرب بدأت إسرائيل تتباكى أمام أمريكا وأمام دول الغرب على النظام الأسدي الذي أعطاها جزءاً عزيزاً من بلادنا في الجولان وجبل الشيخ وقدم لها الحماية والدعم أكثر من أربعين عاماً... فأخذت دول الغرب وعلى رأسهم أمريكا باختلاق الأكاذيب التي تبرر تخاذلهم أمام الجرائم الوحشية وحمامات الدم التي لم يشهد لها التاريخ مثيلا.... فاخترعوا الأكاذيب حول جبهة النصرة التي ولدت وتشكلت في قلب الأحداث في سوريا

وإن كانت قد قبلت بعض المجاهدين من أبناء الدول العربية الشقيقة فهذا عمل لايعيبهم بل يشكرون عليه خصوصاً بعد ما رأينا التدخل السافر من قبل روسيا وإيران وحزب الشيطان... فقامت محافل الشر في الشرق و الغرب بإلصاق تهمة الإرهاب والانتماء إلى القاعدة، وهي التهمة التي أصبحت دول الغرب تعلق كل كل مؤامراتها وجرائمها و تخاذلها تجاه أكبر جريمة حدثت وتحدث في التاريخ الحديث... فبالتعاون مع المخابرات السورية اتهموا جبهة النصرة بأنها من فصائل القاعدة وأنها تمارس الإرهاب ونسوا أو تناسوا أن من يمارس الإرهاب هم هم روسيا وإيران وحزب الشيطان وعصابات القتل والإجرام في النظام السوري الأسدي.

إن جبهة النصرة مثلها مثل كل المقاتلين على الأرض السورية خرجت من قلب هذا الشعب السوري المناضل لرد الظلم وحب الإجرام والقضاء على الفساد وزرع بذور الحرية المنشودة على أرض هذا الوطن الأبي الذي رزح تحت ظلم عصابات الأسد المجرمة لأكثر من أربعين عاماً...

إننا واثقون من جيشنا الحر ومن كل المقاتلين الشرفاء على أرض وطننا الحبيب سوريا.... إننا واثقون بالنصر القريب وإن كره ذلك أعداء الشعوب وأعداء الحرية في الشرق والغرب...

عاشت سورية حرة أبية

والرحمة لشهدائنا الأبرار

والخزي والعار لعصابات الأسد المجرمين الأشرار

 

المكتب الإعلامي لحزب الشعب الحر في سوريا