ماذا نفهم من تصريحات المعلم - March 3, 2013

بعد صكت طويل وكذب ومراوغة أطول, خرج الينا السيد وليد المعلم بتصريحات مفاجئة لم نعدها لدى رموز النظام السوري منذ أربعين عاماً أو تزيد فقد صرح بأن النظام الأسدي المجرم على استعداد للحوار مع المعارضة السورية المسلحة وعلى رأسها الجيش الحر...فهل هذا التصريح هو لعبة جديدة من النظام أم أن المعلم ومن ورائه الأسد وزبانيته بدؤوا يشعرون بأن سفينة النظام الأسدي المجرم قد بدأت بالفرق فعلاً؟!! لقد كنا نسمع من السيد جهاد المقدسي أجير المعلم الكلمات النارية والإتهامات الشديدة للجيش السوري الحر بأنهم عملاء للأمريكان أو اجراء الأوربيين أو مأجورين لدول الخليج فما لبث أن هرع ليلقي نفسه في أحضان الأمريكان 

ربما لأنه كان احد عملاء المخابرات الأمريكية فاستقبلوه في أمريكا بكل حفاوة وتقدير...أما المعلم الذي قضى شطراً من حياته في أمريكا فلاشك أن سيلقى حضناً دافئاً مريحاً لدى أصدقائه الأمريكان اذا مافكر بالإنشقاق والهروب إلى أمريكا وسيلقى المساعدة المطلوبة لايصاله إلى مستقره الأخير..

أن الاعيب النظام لم تعد تنطلي على أحد والا الاعيب الغرب والشرق لم تعد تنطلي على الشعب السوري الذي عرف طريقه إلى النصر في القريب العاجل فلم تعد نصفي مؤامرات الشرق والغرب ولن نقع في قبائل النظام مرة أخرى.. فالصبر والمصابرة ياكتائب جيشنا الحر...والصبر يا ألوية القتال على أرض سورية الأبية فان النصر قريب بإذن الله 

عاشت سوريا حرة أبيه

والرحمة لشهدائنا الأبرار

والخزي والعار والشنار لزبانية الأسد المجرمين الأشرار

 

اللجنة الإعلامية لحزب الشعب الحر في سوريا