وثيقة إعلان مبادئ

 

==================================

وثيقة إعلان المبادئ

وثيقة إعلان المبادئ الأساسية التي طرحت على المجلس التأسيسي الأول لحزب الشعب الحر في سورية ( Syrian Liberal People Party) والتي أعدتها الهيئة التأسيسية للحزب وأقرها المجلس التأسيسي العام للحزب في جلسته المنعقدة في لندن في ( \ \ 2007)

1. تعريف الحزب : هو حزب الشعب الذي ناضل من أجل التحرر من الاستعمار وكان له دور ريادي بارز في العمل السياسي على الساحة السورية وكانت له الغالبية العظمى في البرلمان السوري .. شارك حزب الشعب في جميع الحكومات السورية بدءا من حكومة الظل تحت الانتداب الفرنسي مرورا بالحكومات المتعاقبة على الوطن السوري بعد الاستقلال انتهاء بانقلاب 8 آذار عام 1961 حيث استولى الفاسدون من أعضاء حزب البعث على السلطة في سورية واستبدوا بها وصادروا الحريات ومنعوا جميع الأحزاب والتجمعات والهيئات من ممارسة العمل السياسي تحت مقولة الحزب الحاكم والحزب القائد .. قام حزب الشعب بعد استقلال وطننا الحبيب سورية بعملية بناء الوطن على أسس متينة من العلم والثقافة والمعرفة والتكنولوجيا المتطورة والأخلاق الفاضلة وسار بالوطن في طريق التقدم والتطور والحداثة والحرية والديمقراطية فكانت الفترة التي حكم فيها حزب الشعب سورية من أفضل الفترات التي مرت على وطننا الحبيب في تاريخه الحديث كله ... لقد كان حزب الشعب وخلال تاريخه النضالي الطويل يتمتع بالأصالة والشعبية الواسعة في جميع أرجاء وطننا الحبيب فقد كان أعضاء حزب الشعب يمثلون الغالبية العظمى في البرلمان السوري ، إضافة إلى تاريخه النضالي المشرف في مجال التحرر من الاستعمار وفي مجال عملية البناء للدولة العصرية الحديثة على ربوع وطننا الحبيب سورية ...

2. ونظرا لأن النظام الداخلي لحزب الشعب الأساسي أصبح بحاجة إلى تعديل وتطوير بحيث يتماشى مع المعطيات والتطورات والمستجدات على الساحة السورية والإقليمية والدولية , ونظرا لاعتبارات أخرى عديدة فقد ارتأت الهيئة التأسيسية تعديل اسم الحزب ليصبح على الشكل التالي ( حزب الشعب الحر في سورية ) ويصبح الاسم باللغة الإنكليزية على الشكل التالي : Syrian Liberal People Party

3. تعريف الهيئة التأسيسية : وهي مجموعة من أفراد حزب الشعب طرحت فكرة إعادة حزب الشعب إلى العمل السياسي بعد توقف طال أمده وذلك لإنقاذ وطننا الحبيب من التدهور والضياع والتأخر في ظل حكم بعض الفاسدين من اعضاء حزب البعث وفي ظل حكم الأجهزة الأمنية التي صادرت الحريات وكمت الأفواه فترة طويلة من الزمان ... ولقد كان عدد أفراد الهيئة التأسيسية عند طرح هذه الفكرة عشرون شخصا من داخل القطر العربي السوري ومن خارجه وكانت لهم اجتماعات متعددة خارج سورية نظرا للظروف الأمنية الخاصة التي يمر بها وطننا الحبيب ....

4. تعريف المجلس التأسيسي : بعد توفر القناعات الكاملة لدى أعضاء الهيئة التأسيسية بضرورة عودة حزب الشعب إلى العمل السياسي من جديد للقيام بدور ريادي في قيادة جماهير شعبنا في سورية تم الاتفاق على ضرورة تشكيل مجلس تأسيسي يضم قاعدة عريضة من مختلف الفعاليات والطوائف والمجموعات التي تشكل كافة أطياف الشعب السوري دون تفريق بين أبناء الشعب من حيث الجنس أو الدين أو المعتقد أو العرق وقام أعضاء الهيئة التأسيسية بجهود مضنية على هذا الصعيد حتى تم تشكيل المجلس التأسيسي والذي زاد عدد أعضائه على مئة وعشرين مواطنا من أبناء شعبنا من داخل الوطن وخارجه وذلك بتاريخ إعداد هذه الوثيقة والعدد بازدياد مطرد نأمل أن يكون هذا العدد كبيرا جدا بعد اجتماع المجلس التأسيسي وإقرار وثيقة إعلان المبادئ والإعلان الرسمي عن بدء العمل السياسي لحزبنا ( حزب الشعب الحر في سورية ) .. وقد تم الاتفاق على عقد هذا الاجتماع في أية مدينة عربية أو أوربية تسمح لعقد مثل هذا المؤتمر في موعد سيحدد لاحقا ....

5. تم الاتفاق بين أعضاء الهيئة التأسيسية على افتتاح موقع للحزب على شبكة الإنترنت بحيث يكون هذا الموقع صلة الوصل بين حزب الشعب الحر في سورية وبين جميع أبناء شعبنا الحر المناضل وهو على الشكل التالي : www.Syrian-LPP.com

6. تم الاتفاق بين أعضاء الهيئة التأسيسية على افتتاح بريد إلكتروني لفتح مجال التحاور بين أعضاء الحزب وبين المواطنين السوريين في مختلف بقاع العالم ... وقد تم تخصيص لجنة خاصة لتلقي رسائل المواطنين وإحالتها إلى الجهة المختصة للرد والإجابة عليها ... نرجوا من جميع الاخوة المواطنين السوريين مراسلتنا على عنوان البريد الإلكتروني التالي : عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

7. الدستور : لقد دأب بعض الفاسدين من البعثيين من خلال تسلطهم واستبدادهم بالسلطة في سورية على تشويه وتغيير وتعديل الدستور السوري وفقا لأهوائهم ومصالحهم الشخصية والحزبية الضيقة في كثير من الأحيان حتى تم تفريغ الدستور السوري من جميع مظاهر الحرية والكرامة والمبادئ الديمقراطية الحقيقية ... ولقد حصلت عدة حركات إصلاحية تصحيحية من داخل حزب البعث إلا أنها لم تستطع أن تعيد الدستور السوري إلى أصاالته ومبادئه الديمقراطية العادلة ، لذلك فقد تم الاتفاق بين أعضاء المجلس التأسيسي على اعتبار أن دستور الوطن السوري هو الدستور السوري المعمول به قبل انقلاب الثامن من آذار عام 1961 كما اتفق الأعضاء على تشكيل لجنة دستورية قانونية لمناقشة كافة التعديلات التي طرأت على الدستور بعد ذلك التاريخ وكذلك مناقشة كافة التعديلات الضرورية اللازمة لهذا الدستور بما يتماشى مع التطورات المحلية والإقليمية والدولية ... ويشار إليه فيما بعد بكلمة ( الدستور السوري ) ... وهنا نريد أن ننوه إلى أن الشعب السوري قد رفض الدستور المعدل في ظل الحكم الديكتاتوري البعثي بانتفاضة عارمة واضرابات ومظاهرات شملت كل القطاعات الشعبية وذلك عندما طرح الدستور البعثي الجديد للإستفتاء الشعبي

8. يقر حزب الشعب الحر في سورية : أن سورية هي دولة القانون التي تعلو فيها سيادة القانون على جميع الأفراد والمؤسسات والأنظمة والأحزاب .

9. الوطن : من المبادئ الأساسية التي يلتزم بها حزب الشعب الحر في سورية المحافظة على سيادة الوطن وأمنه وحريته واستقلاله , وبذل كل الإمكانيات المتاحة في سبيل هذا الوطن .

10. العَلَــم : إن العَلَمَ السوري الذي هو شعار الوطن هو كما وصفه ( الدستور السوري ) على النحو التالي :
• شريط أخضر يمثل مرابع بلادنا الخضراء في الأعلى .
• شريط أبيض يمثل الصفاء والنقاء والأعمال الناصعة المجيدة لشعبنا السوري الأبي في وسط العَلَم .
• شريط أسود يمثل الشدة والقوة في الوقائع والحروب ضد المعتدين في أسفل العَلَم .
• ثلاث نجوم حمراء خماسية في وسط العلم موزعة باتساوي على الشريط الأبيض تمثل الدماء التي بذلت في سبيل هذا الوطن عبر تاريخه الطويل ... وهذه المعاني السامية التي يمثلها عَلَم الوطن السوري مستوحاة من قول الشاعر :

بيض صنائعنا سـود وقـائـعنا
خضر مرابعنا حـمــر مواضينا

وتلغى جميع الأعلام الأخرى التي طرأت على العلم السوري لأسباب مختلفة كما تلغى جميع الأعلام التي تمثل أحزاب أو فئات أو مجموعات معينة ويبقى العلم السوري وحده ليمثل جميع أبناء شعبنا السوري بمختلف فئاته وأطيافه .

11. تم إقرار مبدأ المواطنة بمعناه الكامل الشامل الذي يعطي حق المواطنة الكامل لجميع المواطنين السوريين وذلك وفقا لمبادئ ( الدستور السوري ) ... دون تفريق بين المواطنين في العرق أو الجنس أو العقيدة أو المذهب أو الدين ...

12. تم إقرار المبدأ الديمقراطي الذي يقوم على أسس ديمقراطية حقيقية بعيدا عن التلاعب والغش والتزوير وتسلط حزب على آخر أو طائفة على أخرى وذلك وفقا لقواعد ( الدستور السوري ) .

13. تم إقرار حق الترشيح وحق الانتخاب لكل مواطن سوري وذلك وفقا لمبادئ ( الدستور السوري ) دون تفريق بين المواطنين من حيث الجنس أو الدين أو المعتقد أو الانتماء السياسي أو العرقي.

14. وافق المجلس التأسيسي على وجوب إجراء انتخابات عامة نزيهة لاختيار أعضاء المجلس النيابي والذي يشار إليه فيما بعد ( بالمجلس التشريعي ) والسماح بالترشح لهذا المنصب لكل مواطن تنطبق عليه أحكام وقواعد ( الدستور السوري ) بحيث تشتمل هذه الانتخابات على جميع القطاعات والفعاليات الشعبية والأحزاب السياسية في سورية , كما تلغى كل التعديلات الدستورية التي طرأت على نظام المجلس النيابي والخاصة بتخيص أية مقاعد في المجلس النيابي لأعضاء حزب البعث أو غيره من الأحزاب والتجمعات وذلك كله وفقا لقواعد ( الدستور السوري ) ...

15. وافق المجلس التأسيسي على وضع إشراف دولي لأول انتخابات دستورية برلمانية نزيهة بعد تسلط الفاسدين من أعضاء حزب البعث على مقاليد الحكم في سورية , ومنع جميع الأحزاب السياسية والتجمعات والهيئات الشعبية من ممارسة حقها السياسي .. وذلك لضمان نزاهة هذه الانتخابات وحريتها ...

16. وافق المجلس التأسيسي على إجراء انتخابات عامة نزيهة لاختيار أول رئيس للجمهورية بعد تسلط الفاسدين من أعضاء حزب البعث على مقدرات الدولة واستحوازهم على كافة السلطات بعيدا عن الأسس الديمقراطية أو الدستورية بحيث يسمح بالترشح لهذا المنصب لكل مواطن تنطبق عليه أحكام الدستور السوري ... وبحيث تشمل هذه الانتخابات كل القطاعات والفعاليات الشعبية في وطننا الحبيب سورية ...

17. وافق المجلس التأسيسي على وضع إشراف دولي لأول انتخابات لرئيس الجمهورية العربية السورية بعد تسلط الفاسدين من أعضاء حزب البعث على مقاليد الأمور في سورية وذلك لضمان نزاهة هذه الانتخابات وحريتها ...

18. وافق المجلس على إلغاء مهزلة المرشح الواحد لرئاسة الجمهورية ومسرحية الاستفتاء على مرشح واحد والعودة إلى الأسس والقواعد الديمقراطية الحقيقية التي أقرها ( الدستور السوري ) .

19. وافق المجلس التأسيسي على إقرار مبدأ التعددية السياسية وإلغاء مهزلة الحزب الواحد ومهزلة الحزب القائد وإلغاء أي نوع من أنواع التسلط أو الدكتاتورية أو الوصاية على الشعب السوري الحر ... وأقر إلغاء كل الأسس والقواعد والنظم الاستبدادية والدكتاتورية وفتح المجال واسعا أمام جماهير شعبنا الحر الأبي لطرح أفكارهم ومفاهيمهم بحرية كاملة .. كما كفلها لهم ( الدستور السوري ) ... وعليه فإن أعضاء المجلس التاسيسي لحزب الشعب الحر يؤكدون على أن العلاقة مع المواطنين الشرفاء من أعضاء حزب البعث الحاكم ومع جميع الأحزاب والتجمعات الأخرى هي علاقة تعاون وتعاضد ومواطنةفي سبيل خدمة الوطنفي طريق الإصلاح والتقدم.

20. أقر المجلس التأسيسي لحزب الشعب الحر في سورية وبشكل فوري إلغاء قانون الطوارئ والأحكام العرفية التي وضعها الفاسدون من أعضاء حزب البعث المتسلط على الحكم في سورية منذ أكثر من أربعين عاما , ذاق فيها الشعب السوري كل أنواع الظلم والقهر والسجن والتعذيب , والعودة بالوطن إلى الأسس الدستورية والقانونية والقضائية .

21. يتبنى حزب الشعب الحر في سورية لغة الحوار البناء مع كافة التجمعات والأحزاب والأعراق والهيئات والنقابات من أبناء شعبنا الطيب المعطاء وفقا للأساليب الحضارية السامية .. ويكفل للجميع حرية الكلمة ويتقبل النقد البناء في سبيل دفع عجلة التقدم لهذا الوطن إلى الأمام ..والسير به في طريق التقدم العلمي والفني والتكنولوجي حتى تصبح سورية في مصاف الدول المتقدمه..ويوصي بتشكيل لجنة عليا لتلقي آراء المواطنين ودراستها بالجدية اللازمة لما فيه مصلحة الوطن والمواطن .

22. يؤكد حزب الشعب الحر في سورية على أهمية دور الأسرة في بناء المجتمع السوري ويولي الاهتمام البالغ في دعم الأسرة مادياً ومعنوياً وصحياً وثقافياً وتأمين جميع ماتحتاجه هذه الأسر..كما يؤكد على دعم عملية الزواج وتأمين السكن المناسب لأن هذه الأسر هي النواة الأولى للمجتمع السوري وهي عدة المستقبل الزاهر لهذا الوطن.

23. يعتبر حزب الشعب الحر في سورية العلاقة بين أبناء الشعب السوري على اختلاف أجناسهم وأعراقهم وعقائدهم وأحزابهم هي علاقة ود وتسامح وتعاون وتعايش من أجل تقدم الوطن والنهوض به .

24. نظرا لقيام الفاسدين من حزب البعث وعلى مدار فترة تسلطهم على مقاليد الحكم في سورية بعملية تشويه مفتعلة للأفكار والعقائد والتاريخ والعادات والتقاليد وذلك من خلال البرامج الإعلامية والمناهج الثقافية والتعليمية وما يسمى بالثقافة القومية الاشتراكية أو غير ذلك ... فقد أشار المؤتمرون إلى ضرورة إعادة النظر لكافة البرامج الإعلامية والمناهج التعليمية والثقافية لتنقيتها من الغش والعبث والفساد الخلقي والانحراف الفكري وفسح المجال للأفكار الناضجة الحرة لتقوم بعملية إصلاح عصرية لتنقية هذه الشوائب والانحرافات بما ينسجم مع تاريخنا المجيد وعقائدنا الأصيلة وأخلاقنا المجيدة وعاداتنا وتقاليدنا العريقة ... كما أشار المؤتمرون إلى إلغاء مادة الثقافة القومية الاشتراكية من جميع المناهج والمعاهد والمدارس والجامعات وإلغاء جميع العبارات والشعارات والأفعال والممارسات التي تمجد الأحزاب والأشخاص والأعراق لأنه لا فضل لمواطن على مواطن آخر الا يقدمه من خدمات وتضحيات في سبيل رفعة هذا الوطن وتقدمه..

25. بما أن المرأة تشكل نصف المجتمع السوري فقد وافق المجلس التأسيسي على إقرار حقوق المرأة بشكل كامل ومساواتها بالرجل وخاصة فيما يتعلق بحق الترشيح وحق الانتخاب وذلك كله وفقا لمبادئ ( الدستور السوري ) ...

26. أقر المجلس التأسيسي خطة عمل الحزب السياسة وفق مبدأ الإصلاح والحوار المثمر البناء, والابتعاد عن التصادم مع الأحزاب والهيئات والتجمعات الأخرى , والابتعاد عن استخدام القوة والعنف لإسقاط النظام ...

27. أقر المجلس التأسيسي خطة عمل الحزب الإصلاحية وفقا للمصالح الوطنية العليا ولمصالح جميع المواطنين على حد سواء ...

28. أقر المجلس التأسيسي مبدأ الحوار البناء مع السلطة الحالية على اعتبارها إحدى شرائح المجتمع السوري وذلك وفقا لمبدأ المواطنة المعمول به في ( الدستور السوري ) .. مادام هذا الحوار سيؤدي إلى نتائج إيجابية في إصلاح النظام السياسي وإصلاح كافة السلطات والأنظمة داخل الوطن السوري بما يضمن مصلحة الوطن والمواطن .. حيث يعتبر حزب الشعب الحر في سورية أن المواطنين الشرفاء من أعضاء حزب البعث الحاكم هم شريحة هامة من أبناء الوطن وجزء لا يتجزأ من التركيبة السياسية على الساحة السورية .

29. وافق المجلس التأسيسي على مبدأ الحوار مع المسؤولين في النظام السوري ومحاولة الاتصال بالسيد الرئيس مادام هذا الأمر ممكنا ويؤدي إلى نتائج إيجابية في إصلاح النظام السياسي وإصلاح كافة السلطات والأنظمة داخل الوطن السوري بما يكفل مصلحة الوطن والمواطن ...

30. إن من أهم أساسيات ( حزب الشعب الحر ) مبدأ التبادلية للسلطة بحيث تنتقل السلطة من مجموعة قيادية إلى مجموعة أخرى وفقا للأسس الدستورية والقواعد الديمقراطية ونتائج صناديق الاقتراع... فلا مجال لزعامة إلى الأبد ... ولا مجال لقيادة مدى الحياة لأي قائد أو زعيم مهما علت مرتبته أو فكره .. والحاكم الوحيد في موضوع الزعامة والقيادة هو قواعد الديمقراطية الحقيقية الحرة النزيهة .

31. يعتبر ( حزب الشعب الحر ) عنصر الشباب في الوطن هو العنصر الأساسي في عملية إعادة بناء الوطن لذا يؤكد المجلس التأسيسي على ضرورة إعداد الشباب وتأهيلهم تأهيلا جيدا لحمل مسؤولية بناء الوطن على عاتقهم . وإشراكهم في جميع الممارسات والمسؤوليات القيادية بعيدا عن الممارسات الاستبدادية والتسلطية التي تكبت طاقات الشباب الإبداعية المتميزة .. كما يؤكد الحزب على ضرورة تطوير وتفعيل وتوجيه كل الفعاليات الوطنية والاستفادة من جميع الطاقات والخبرات المتاحة وتشجيع الابداع والاختراع للوصول بالوطن والمواطن إلى المستوى اللائق من الحضارة والتقدم .

32. يؤكد حزب الشعب الحر على أهمية النواحي الاجتماعية في الدوله ويؤكد على ضرورة دعم وتشجيع الأنديةالثقافية والفنية والاجتماعية والترفيهية والرياضية لأنها تساهم في بناء المواطن الصالح الحر الشريف.

33. من المبادئ الأساسية التي يسعى حزب الشعب الحر على تحقيقها تخفيض معدل الضرائب على الطبقة العريضة من الشعب وتوجيه هذه الضرائببشكل تصاعدي لتحقيق مصالح الشعب , ووضع رقابة صارمة على الأمور المالية والإدارية لمنع الغش والتلاعب والاختلاس والتبزير والتزوير وجميع أوجه الفساد المالي والإداري بما يخدم مصلحة الوطن والمواطنين .

34. إن من أساسيات حزبنا التي وافق عليها المجلس التأسيسي الابتعاد عن العنف والصدام المسلح والسعي في عملية الإصلاح السياسي إلى الحوار البناء وإلى الطرق السلمية بما في ذلك التظاهرات والإضرابات والاحتجاجات والمنشورات والاعتصامات والعصيان المدني دون اللجوء إلى استخدام القوة أو العنف أو الصدام المسلح مع السلطة الحالية ...

35. إن من أساسيات حزبنا التي أقرها المجلس التأسيسي محاربة الإرهاب بكافة أشكاله وأفكاره وأنواعه ومصادره , داخل الوطن وخارجه على حد سواء .

36. إن من أساسيات حزبنا التي أقرها المجلس التأسيسي الابتعاد عن الاغتيالات السياسية والتصفيات الجسدية مهما كان نوعها ومصدرها وأسبابها ومسبباتها واحترام حقوق الإنسان مهما كان مذهبه أو معتقده أو اتجاهه السياسي ...

37. إن من أساسيات حزبنا التي أقرها المجلس التأسيسي عدم الازدواجية السياسية فلا يجوز لأعضاء ( حزب الشعب الحر ) الانتساب إلى أي حزب أو تجمع سياسي آخر أو إعطاء ولائهم لأي حزب أو تجمع سياسي آخر ...

38. يسعى ( حزب الشعب الحر ) في سورية إلى ترسيخ مبادئ الحرية والكرامة والأخلاق الفاضلة في المجتمع العربي السوري بشكل كامل ..

39. يسعى ( حزب الشعب الحر ) في سورية إلى المضي قدما بالوطن والمواطن في طريق التقدم والتطور والعلم والمعرفة والتقنية المتطورة ...

40. يسعى ( حزب الشعب الحر ) في سورية إلى المضي قدما بالوطن والمواطن في طريق السعادة والرفاهية والحياة الحرة الكريمة ...

41. يسعى ( حزب الشعب الحر ) في سورية إلى إعادة الأمن والاستقرار وحقوق الإنسان إلى جميع المواطنين في ربوع الوطن الحبيب وإلى المنطقة بأسرها ...

42. يسعى ( حزب الشعب الحر ) في سورية إلى إقرار مبدأ تكافؤ الفرص وإقرار مبادئ العدل والمساواة بين جميع المواطنين ... وفقا لأحكام ( الدستور السوري ) ...

43. يسعى ( حزب الشعب الحر ) في سورية إلى إرساء القواعد والنظم الدستورية وإلغاء التسلط والهيمنة لأجهزة الأمن المختلفة وإلغاء إرهاب الدولة ...

44. أقر المجلس التأسيسي مبدأ العفو العام عن كافة المعتقلين والملاحقين والمبعدين لأسباب سياسية ... وإفساح المجال لكل أبناء الشعب بالمساهمة في عملية إعادة بناء الوطن على أسس سليمة راسخة ...

45. أقر المجلس التأسيسي للحزب مبدأ حرية الصحافة والإعلام وذلك وفقاً لمباديء الدستور السوري والذي سيصدرعنه نظاماً كاملاً وشاملاً للعمل الصحفي والإعلامي في حينه ...

46. يسعى حزب الشعب الحر في سورية إلى توحيد الصف العربي وإلى تفعيل دور الجامعة العربية في التصدي للأحداث العربية والإقليمية والدولية بشكل فاعل .

47. يسعى حزب الشعب الحر في سورية إلى إنشاء اتحاد للدول العربية والاستفادة من تجربة الاتحاد الأوربي وتجربة اتحاد دول مجلس التعاون الخليجي لما فيه مصلحة جميع الدول العربية

48. يسعى حزب الشعب الحر في سورية إلى إنشاء سوق عربية مشتركة والاستفادة من جميع التجارب الدولية في هذا المجال وذلك للنهوض باقتصاديات الدول العربية وتحقيق المصالح المشتركة لجميع الدول المشاركة .

49. يشيد المجلس التأسيسي ( لحزب الشعب الحر ) في سورية بالدور الإيجابي المجيد للجيش العربي السوري في حماية الوطن وحماية المواطنين من أي عدوان خارجي كما يؤكد على ضرورة إبعاد الجيش عن التدخل في سياسات ومقدرات الدولة وإخضاعه للسلطة التنفيذية الدستورية في البلاد ...

50. يشيد المجلس التأسيسي ( لحزب الشعب الحر ) بالدور الإيجابي الهام لقوى الأمن الداخلي في سورية في حماية المواطنين والسهر على أمنهم وسلامتهم وراحتهم ويؤكد على ضرورة إبعاد جميع الأجهزة الأمنية عن التسلط والهيمنة والظلم والاستبداد وإخضاع جميع الأجهزة الأمنية للسلطات الدستورية ..

51. يقر المجلس التأسيسي بمبدأ الصداقة مع جميع الدول المحبة للسلام في العالم أجمع ... كما وافق المجلس التأسيسي على فتح جميع مجالات الصداقة والتعاون مع جميع دول العالم .. وتطوير لغة الحوار الدولي مع كافة الأنظمة والحكومات والدول في العالم على أساس من الحق والعدل والاحترام المتبادل . وذلك للوصول إلى الأمن والاستقرار والسلام العالمي ..

52. يسعى حزب الشعب الحر في سورية إلى تطوير وتعميق لغة الحوار مع كافة المنظمات والهيئات الإقليمية والدولية والاستفادة منها في خدمة قضايانا العادلة .

53. وافق المجلس التأسيسي على إقامة علاقات متينة ومتميزة مع دول الجوار وفقا لمبادئ الحق والعدل والاحترام المتبادل والتعاون على إقرار الأمن والسلام ومنع العنف والإرهاب في هذه البقعة الهامة من العالم ...

54. وافق المجلس التأسيسي على خطة بناء الوطن على أسس راسخة من العلم والمعرفة والتقدم والتطور التكنولوجي ووضع خطة عامة وشاملة للاستفادة من الطاقات الهائلة الموجودة في وطننا والاستفادة من الخبرات الفنية العالميه حتى تصبح سورية في طليعة الدول المتقدمة على المستوى المحلي والإقليمي والدولي ...

55. أقر المجلس التأسيسي مبدأ الاستثمار وإفساح المجال لدخول المشاريع الاستراتيجية المتطورة العملاقة سواء كان هذا الاستثمار محليا أو عربيا أو دوليا ...

56. قام المجلس التأسيسي بانتخاب :
• رئيس الحزب
• أمين سر الحزب
• المسؤول الإعلامي للحزب
• المسؤول الإداري للحزب
• المسؤول المالي للحزب

57. صدرت هذه الوثيقة عن المؤتمر التأسيسي الأول لحزب الشعب الحر في سورية (Syrian Liberal People Party) المنعقد في الرياض بتاريخ (05\10\2007) وصادق عليها أعضاء المجلس التأسيسي بالإجماع..