أهلاً وسهلاً

March 24, 2013 - الوزارة الجديدة

الوزارة الجديدة 

بعد أن أفل النجم السيد معاذ الخطيب الذي انهالت عليه الإتهامات والشكوك من كل جانب إلا من العصابة الأسدية التي كان موفقها منادباً الى حد بعيد خطيب الجامع الذي يصلي به الرئيس الأب والإبن وقبل أن ينهار الإئتلاف الوطني الذي لم يقم إلا انقاض سالفه المجلس الوطني ...أسرع أصحاب القرار لانقاذ هذا الإئتلاف من التهميش والانهيار والضياع بطرح مباردة الوزارة الانتقالية او المؤقتة أو المرحلية أو غير ذلك من الأسماء التي يطرحها صناع القرار في الدول العالم الغربي والشرقي وأنا لاأدري لماذا الاصرار على الحكومة او الوزارة في هذا الوقت العصيب بالذات ..؟!! ولا أدري من أين ستأتي الموارد المادية الداعمة لهذه الوزرات حتى تستطيع ايصال رغيف الخبز للناس لاأكثر ؟؟!! من الذي سيدفع الفاتورة الباهظة التي تحتاجها هذه الوزارات ؟؟ّ أين ستجتمع هذه الوزارات؟؟!!ومن الذي سيحميها من قصف النظام بالطائرات أو الصواريخ أو المدفعية أو القناصات؟!! ان الجيش الحر والكتائب المسلحة لديها مهمات ثقيلة وجسيمة فهل يفرغ عدد من الكتائب لحماية وزارة لاتقدم ولاتؤخر ؟! وانا اتساءل من اين جاء غسان هيتو الذي لايعرفه أحد سابقا تماماً كرئيسة معاذ الخطيب ؟! كيف يتم انخابه واكثر من نصف اعضاء الائتلاف لايعرفه او يعرف عنه اي شيئ ؟؟؟!!

ومن الذي رشحه لهذا المنصب وهي امريكي خدم في الجيش الأمريكي سابقاً ؟ لماذا لم يتسلم زمام هذا الأمر شخصيات وطنية سياسية مرموقة أمثال هيثم المالح أو ميشيل كيلو أو سهير الاتاسي أو زهير سالم أو غيرهم ؟؟لماذا لم يشارك أكثر من ثلث أعضاء الائتلاف في عملية التصويت أو الترشيح بين منسحب ومجمد؟ هل انتهت مهمة الائتلاف الوطني باستبدالها بالحكومة المؤقتة ؟.. تساؤلات كثيرة جداً تثير الشكوك والمخاوف وتثير الشبهات والاتهامات وبالتالي تثير الأعصاب ...

إننا في حزب الشعب السوري الحر نتمنى من قلبنا الخير للوطن ونتمنى أن ينجح السيد غسان هيتو في تحقيق طموحات الشعب السوري ونتمنى قبل هذا وذاك سقوط العصابة الأسدية المحرفة والحفاظ على وحدة وطننا الحبيب من المؤامرت التي تحاك له في الظلام 

 

عاشت سوريا حرة أبية 

والرحمة لشهدائنا الأبرار

والخزي والعار والشنار لزبانية الأسد المجرمين الأشرار

اللجنة الإعلامية لحزب الشعب الحر في سوريا