دستور ما قبل 1961


وعلى الرغم من رفض غالبية الشعب السوري للدستور البعثي المشوه إلا أن الفاسدين الدكتاتوريين من أعضاء حزب البعث قد أقروا الدستور المشوه بمسرحيات ومهازل يندى لها الجبين ضد مصالح الشعب والوطن بجميع فئاته وأطيافه وأصبح هذا الدستور المشوه المفرغ من كل معاني الديمقراطية والعدالة هو الدستور المعمول به في وطنناا الحبيب في ظل الحكم البعثي الدكتاتوري مما أدى إلى حصول عدد من الحركات التصحيحة من داخل حزب البعث الحاكم في سورية إلا أن جميع هذه الحركات لم تستطع القضاء على التسلط والفساد والتشويه الحاصل الدستور السوري.

ونحن في حزب الشعب الحر بتطلعاتنا الديمقراطية العادلة التي تنشد الحق والعدل والمساواة لجميع ابناء الوطن نرفض هذا التشويه الذي حصل على دستور وطننا الحبيب ونطالب بالعودة إلى الدستور الأساسي للوطن وتشكيل لجنة دستورية عليا لإعادة النظر في كل مبادئ الدستور وأحكامه وتعديلاته وصياغته من جديد بحيث يحقق جميع تطلعات أبناء شعبنا وفقا للمبادئ الديمقراطية العادلة .

وفيما يلي نعرض لكم أيها الإخوة المواطنون النص الكامل للدستور السوري المعمول به قبل تسلط الفاسدين الدكتاتوريين من أعضاء حزب البعث على السلطة في سورية ... مع قناعتنا الكاملة بوجوب تشكيل لجنة دستورية عليا لإعادة النظر في الدستور السوري انطلاقا من الدستور الأساسي السوري المعمول به قبل الثامن من آذار من عام 1961 ميلادية.

**************